تازه سرليکونه
د (مشکاة المصابیح) نورې ليکنې
تازه سرليکونه
بېلابېلې ليکنې
۶ درس- د اذان وروسته دعاء
 
  February 26, 2012
  0

 مشکاة المصابيح،كتاب الصلاة 

باب فضل الأذان وإجابة المؤذن - الفصل الثاني 

وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " ثلاثة على كثبان المسك يوم القيامة عبد أدى حق الله وحق مولاه ورجل أم قوما وهم به راضون ورجل ينادي بالصلوات الخمس في كل يوم وليلة " . رواه الترمذي وقال : هذا حديث غريب 

وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " المؤذن يغفر له مدا صوته ويشهد له كل رطب ويابس وشاهد الصلاة يكتب له خمس وعشرون صلاة ويكفر عنه ما بينهما " . رواه أحمد وأبو داود وابن ماجه وروى النسائي إلى قوله : " كل رطب ويابس " . وقال : " وله مثل أجر من صلى " 

وعن عثمان بن أبي العاص رضي الله عنه قال قلت : يا رسول الله اجعلني إمام قومي فقال : " أنت إمامهم واقتد بأضعفهم واتخذ مؤذنا لا يأخذ على أذانه أجرا " . رواه أحمد وأبو داود والنسائي 

وعن أم سلمة رضي الله عنها قالت : علمني رسول الله صلى الله عليه و سلم أن أقول عند أذان المغرب : " اللهم إن هذا إقبال ليلك وإدبار نهارك وأصوات دعاتك فاغفر لي " . رواه أبو داود والبيهقي في الدعوات الكبير 

وعن أبي أمامة أو بعض أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم : " إن بلالا أخذ في الإقامة فلما أن قال قد قامت الصلاة قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " أقامها الله وأدامها " و قال في سائر الإقامة : كنحو حديث عمر رضي الله عنه في الأذان . رواه أبو داود 

وعن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " لا يرد الدعاء بين الأذان والإقامة " . رواه أبو داود والترمذي 

وعن سهل بن سعد رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " ثنتان لا تردان أو قلما تردان الدعاء عند النداء وعند البأس حين يلحم بعضهم بعضا " وفي رواية : " وتحت المطر " . رواه أبو داود والدارمي إلا أنه لم يذكر " وتحت المطر " 

وعن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال : قال رجل : يا رسول الله إن المؤذنين يفضلوننا فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " قل كما يقولون فإذا انتهيت فسل تعط " . رواه أبو داود 

الفصل الثالث 

عن جابر رضي الله عنه قال سمعت النبي صلى الله عليه و سلم يقول : " إن الشيطان إذا سمع النداء بالصلاة ذهب حتى يكون مكان الروحاء " . رواه مسلم 

وعن علقمة بن وقاص قال : إني لعند معاوية رضي الله عنه إذ أذن مؤذنه فقال معاوية كما قال مؤذنه حتى إذا قال : حي على الصلاة : قال : لا حول ولا قوة إلا بالله فلما قال : حي على الفلاح قال : لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم وقال بعد ذلك ما قال المؤذن ثم قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم قال ذلك . رواه أحمد 

وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : كنا مع رسول الله صلى الله عليه و سلم فقام بلال ينادي فلما سكت قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " من قال مثل هذا يقينا دخل الجنة " . رواه النسائي 

وعن عائشة رضي الله عنها قالت : كان النبي صلى الله عليه و سلم إذا سمع المؤذن يتشهد قال : " وأنا وأنا " . رواه أبو داود 

وعن ابن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : " من أذن ثنتي عشرة سنة وجبت له الجنة وكتب له بتأذينه في كل يوم ستون حسنة ولكل إقامة ثلاثون حسنة " . رواه ابن ماجه 

وعنه قال : كنا نؤمر بالدعاء عند أذان المغرب . رواه البيهقي 
 

سرته